الجزائر: حريصون على أمن ليبيا واستقلالها

 

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خلال استقباله عضوي المجلس الرئاسي عبد الله اللافي وموسى الكوني، حرص بلاده على الأمن والاستقرار في ليبيا، ودعم الحوار من خلال نجاح ملف المصالحة الوطنية، وصولً إلى الانتخابات، ودعم توحيد المؤسسة العسكرية.
وبحث نائبا رئيس المجلس الرئاسي مع الرئيس الجزائري، خلال استقبالهما بمقر رئاسة الجمهورية الجزائرية بالمرادية، العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز التعاون المشترك، وفق ما جاء في صفحة المجلس الرئاسي. 
وأضاف عضو المجلس الرئاسي عبد الله اللافي، إن زيارة الجزائر تأتي في إطار التشاور المستمر الذي يجريه المجلس الرئاسي مع دول الجوار، من أجل أمن واستقرار ليبيا.
وأضاف اللافي على صفحته الرسمية أن العلاقات بين ليبيا والجزائر، أزلية ومتينة، والجزائر كانت دائما مع تطلعات الشعب الليبي إلى دولة مدنية مستقرة، وذات سيادة.
وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قال إن بلاده كانت على استعداد للتدخل بصفة أو بأخرى لمنع سقوط طرابلس.
وأضاف تبون في مقابلة مع قناة الجزيرة، "حينما قلنا إن طرابلس خط أحمر كنا نقصد جيدا ما نقول والرسالة وصلت لمن يهمه الأمر".