الكوني يدعو إلى متابعة المتورطين في الجرائم المرتكبة بترهونة

تاريخ النشر: 2021-10-25 12:54:00

دعا عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني الجهات المسؤولة إلى متابعة المتوطين في الجرائم المرتكبة بترهونة.
وطالب الكوني في مؤتمر صحفي، الاثنين، المحاكم بالتحقيق وملاحقة الجناة والقبض عليهم، مضيفا أن عملية البحث عن المقابر الجماعية تسير بوتيرة بطيئة وأنهم قرروا الاستعانة بالجهات الدولية لمساعدتهم، مردفا أنه تواصل مع السفير الهولندي لمساعدتهم في البحث عن المقابر والتعرف إلى الضحايا.
وأفاد عضو المجلس الرئاسي بتشكيل غرفة عمليات أمنية لمتابعة الذين وجهت لهم التهم المتعلقة بجرائم المقابر الجماعية، مؤكدا ضرورة أن يكون هناك عمل أمني مشترك للوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة، وفق قوله.
وقال الكوني إنه على الحكومة تقديم الإمكانيات والدعم المستعجل لدعم الأجهزة المتعلقة بالبحث والقبض على الجناة، لافتا إلى أنه جرى التنسيق بين النائب العام والمدعي العام العسكري أمس لمتابعة القضايا.
وأضاف عضو المجلس الرئاسي أنه على وزارة الشؤون الاجتماعية معالجة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لأسر الضحايا، وفق تعبيره.
وكان المجلس الرئاسي أكد أن جريمة المقابر الجماعية في ترهونة "غير مسبوقة وترتقي إلى جرائم ضد الإنسانية". 
وأكد عضوا المجلس الرئاسي موسى الكوني وعبد الله اللافي عزمهما متابعة نتائج وتوصيات أعمال اللجنة المشكلة من الحكومة من خلال العمل معها لمساعدة فرق البحث عن الجثث والتعرف عليها، وكذلك التواصل مع النائب العام والمدعي العسكري العام بالخصوص، للإسراع في الكشف عن مصير المفقودين واتخاذ الإجراءات القانونية في حق الجناة.