اللجنة العسكرية وغرفة عمليات سرت الجفرة تبحث عراقيل فتح الطريق الساحلي

تاريخ النشر: 2021-06-13 19:19:00

اتفق أعضاء اللجنة العسكرية خمسة زائد خمسة مع غرفة عمليات تحرير سرت الجفرة على أهمية فتح الطريق بعد توجيه رسالة إلى القائد الأعلى للجيش الليبي، تتضمن بعض النقاط والصعاب التي تعرقل فتح الطريق بأسرع وقت.
جاء ذلك خلال اجتماع عقد الأحد بين غرفة عمليات تحرير سرت الجفرة وأعضاء اللجنة العسكرية خمسة زائد خمسة بحضور وكيل وزارة الداخلية بمقر وزارة الدفاع بطرابلس لدراسة رسالة القائد الأعلى للجيش الليبي. 
وطالب المجتمعون خلال الاجتماع القائد الأعلى بتذليل هذه الصعاب حتى تفتح الطريق وترفع المعاناة عن المواطن وإضافة إلى توحيد البلاد.
وكان المجلس الرئاسي - القائد الأعلى للجيش الليبي- دعا غرفة العمليات لحماية وتأمين سرت-الجفرة إلى إعادة التمركز للبدء الفوري بفتح الطريق الساحلي وتسهيل حركة تنقل المواطنين بسهولة.
وطالب المجلس الغرفة بالتنسيق التام مع الأجهزة الأمنية بما في ذلك القوة العسكرية المشتركة ولجنة الترتيبات الأمنية التابعة للجنة العسكرية المشتركة 5+5، ومديريات الأمن التي يقع الطريق الساحلي ضمن حدودها الإدارية بما يضمن فتح الطريق وتأمينها وسلامة المرور في الاتجاهين.
وشدد المجلس الرئاسي على ضرورة إعداد تقرير دوري مفصل للعرض على القائد الأعلى للجيش الليبي يتضمن ما اتخذ من إجراءات وما يعترض سير العمل من صعوبات مهما كانت طبيعتها ومصدرها مشفوعا بالملاحظات والتوصيات، والإبلاغ عن أي طارئ قد يعرقل إجراءات فتح الطريق وتسهيل حركة المرور.